الشيح : ما هي أهم فوائده الغذائية

بواسطة: كُتاب فوائد.نت - آخر تحديث: 30 ديسمبر 2019
الشيح : ما هي أهم فوائده الغذائية

يعتبر الشيح من أقدم النباتات والأعشاب التي استخدمت في علاج الأمراض منذ سنوات عديدة وأثبت فاعليته وفوائده العلاجية والغذائية، فالشيح نبات ذو رائحة قوية ونفاذة لكنه يتميز بالطعم المُر مما يجعله صعب الاستخدام خاصة للأطفال الصغار رغم فوائده الصحية الكثيرة، كما ويعتبر من النباتات المفيدة للإنسان يحقق الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية.

ما هي فوائد الشيح الغذائية

ينمو نبات الشيح في الطبيعة من تلقاء نفسه واستخدمه الإنسان في العديد من الاستخدامات الطبية خاصة أوراقه وبذوره حيث يستخدم في صناعة الدواء خاصة أدوية علاج المعدة والقولون، ومن أهم استخدامات الشيح ما يلي:

  • يعتبر من الأعشاب المغذية لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن.
  • يستخدم في علاج الاضطرابات الهضمية لأنه ينشط عملية الهضم.
  • يعالج المغص والتقلصات التي تصيب المعدة بسبب تراكم الغازات.
  • يعالج القولون العصبي وآلامه المزعجة.
  • يعالج الإسهال ويمنع الإمساك حيث يعمل على إحداث توازن في الجهاز الهضمي.
  • يستخدم في علاج الديدان والطفيليات التي تصيب المعدة وهذا من أشهر استخدامات الشيح.
  • يعالج الشعور بالغثيان.
  • يسيطر على مشكلة القيء.
  • ينشط الكبد ويساعد على إفراز العصارة الصفراوية.
  • يفيد استخدامه في نزول الدورة الشهرية.
  • يستخدم في علاج الملاريا لأنه مضاد قوي للجراثيم.
  • يعالج تقلصات العضلات وآلام العظام.
  • يعلاج التهابات العظام والروماتيزم.
  • يحسن الحالة النفسية ويساعد على تهدئة الأعصاب والتخلص من الاكتئاب.
  • يعالج نوبات الصرع.
  • يعالج الأرق ويساعد على النوم السريع والاسترخاء.
  • يحارب التعب والإجهاد ويمد الجسم بالطاقة والنشاط لأنه ينشط الدورة الدموية.
  • فاتح قوي للشهية يعالج الوهن والضعف والهزال.
  • يساعد على وقف نشاط ونمو الخلايا السرطانية.
  • يستخدم موضعياً في شكل حقنة شرجية لعلاج الديدان المعوية والإمساك.

محاذير استخدام الشيح

على الرغم من الفوائد الغذائية والطبية الكثيرة والمتعددة لنبات الشيح، إلا أنه توجد محاذير كثيرة لاستخدامه أهمها:

  • يجب عدم الإفراط في تناوله أو تخطي الجرعات الآمنة حتى لا يسبب مضاعفات تصل لحد التسمم.
  • يجب عدم تناوله بكثرة حتى لا يؤدي للشعور بالغثيان والاضطرابات المعوية والتقيؤ.
  • لا يجب استخدامه خلال فترة الحمل لأنه يحفز انقباضات الرحم وقد يترتب على ذلك حدوث إجهاض أو ولادة مبكرة أو نزيف مهبلي.
  • لا يستخدم خلال فترة الرضاعة لأنه يمكن أن يسبب للرضيع مغص وتقلصات.
  • لا يستخدم في حالات الحساسية من الأعشاب التي تنتمي للفصيلة النجمية أو حبوب اللقاح.
  • يمنع استخدامه لمرض الكلى والفشل الكلوي لأنه يسبب زيادة في إدرار البول وقد يؤثر على وظائف الكلى.
  • لا يستخدم لمرضى الصرع لأنه يزيد من حدة التشنجات.

من هنا نتوصل إلى أن نبات الشيح يحتاج إلى إعادة اكتشافه من جديد ليعود بقوة للمطبخ العربي لما له من فوائد صحية وعلاجية كثيرة لكن يجب الانتباه وعدم الإفراط في تناوله ليظل أمناً دون أن يسبب أعراض جانبية غير مستحبة.

طرق استخدام الشيح والاستفادة منه

توجد العديد من الطرق التي يمكن الاعتماد عليها للاستفادة من نبات الشيح، وهي :

  • يتم تجفيف أجزاء عشبة الشيح وحفظها في عبوات محكمة الغلق للحفاظ على رائحته النفاذة وزيوتها العطرية.
  • يضاف القليل من العشب المجفف مع كأس من الماء المغلي ويغطى قليلا ثم يشرب صباحاً ومساءاً.
  • يحتوي الشيح على زيوت قوية هي السينيول و السانتونين الأرتيميسينين وعدد كبير من المعادن المفيدة.
  • ينصح بتناول كوبين من منقوع الشيح يومياً لعلاج المغص والتهابات المعدة ونزيف الدورة الشهرية.
  • يقدم الشيح الكثير من الفوائد لذا تم اعتباره واحداً من أهم الأعشاب الطبية.

61 مشاهدة